مدرسة الشيخ مصطفى الامين النموذجية

بِســـــــــــم الله الرحمــــــــــــــــن الرحيم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إبتسامات ودموع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الريحاني
عضو نشيط
عضو نشيط



مُساهمةموضوع: إبتسامات ودموع   السبت أكتوبر 01, 2011 9:19 am

they travelled as quickly as possible , sleeping one night in a hotel on the way , and reached longbourn by dinner-time the next day.
the little gardiners ,attracted by the sight of a carriage ,were standing on the steps of the house as it entered th
e garden.
when the carriage drove up to the door ,the joyful surprise that lighted up their faces was the first pleasing sign of their welcome.
سافروا بأقصى سرعة ممكنة,وقضوا الليل في فندق على الطريق ، ثم وصلوا إلى لونغبورن في اليوم التالي على موعد العشاء.وكان أطفال غاردنر واقفين على درجات المنزل ،بعد أن جذبهم منظر العربة التي دخلت الحديقة.وعندما إتجهت العربة نحو الباب ،كانت المفاجأة السارة التي أضاءت وجوههم أول إشاة سارة إلى ترحيبهم بالقادمين.
2-Elizabeth jumped out and after giving each of them a hasty kiss,hurried inside where jane immediatly met her.elizabeth affectionately embraced her and while tears filled the eyes of both ,asked at once whether anything had been heard of lydia.
قفزت إليزابث من العربة وهرعت إلى الداخل,بعد أن منحت كل طفل قبلة سريعة , وهناك إلتقت جاين مباشرة.وبينما كانت إليزابث تحتضنها بحنان,وفيما الدموع ملأت أعينهما,سألت عما غذاكانت هناك أنباء عن ليديا.
3-(not yet),replied jane,(but now that my dear uncle is come i hope everything will be well.My father is in london and says he will not write until he has something important to report).
فأجابت جاينSad(لا شيء حتى,ولكن مادام خالي العزيز قد أتى ,فإني اّمل أن يكون كل شيء على مايرام.إن والدي في لندن ويقول أنه لن يكتب إلا عندما يجد شيئا مهما يستحق الذكر)).
4-(( and my mother? how is she? how are you all ?
((My mother is quite well,though she is very shaken.she is upstairs and will be very pleased to see you .She does not leave her room yet)).the rest of us are all well.
((وأمي؟ كيف حالها؟ كيف حالكم جميعا؟))
((إن أمي في حال جيدة, على الرغم من أنها صدمت بشدةإنها في الطابق العلوي وستسر برؤيتكم غنها حتى الأن لا تغادر غرفتها. أما البقية منا فهم في خير حال)).
5-mr.and mrs.gardiner and their childern now joined them and jane ran to welcome them with alternate smiles and tears.they soon found that she had no news.the hopes,however,which the kindness of her heart inspired,had not yet deserted her.she still expected that it would all end well.
إنضم إليهما السيد والسيدة غاردنر وأطفالهما,فأسرعت جاين للترحيب بهما بالإبتسامات تارة وبالدموع تارة أخرى.وسرعان ماوجدا أن ليس لديها أي اخبار جديدة.لكن الأمال التي يثيرها قلبها الطيب لم تهجرها بعد.فكانت لاتزال تتوقع ان ينتهي الأمر كله نهاية حسنة.
6-Mrs.Bennet,to whose room they all went,received them exactly as might be expected;with tears and lamentations of regret,attacks on the wicked conduct of Wickham and complaints of her own sufferings.she blame everyone except herself.
أما السيدة بنيت, التي ذهبوا جميعا إلى غرفتها,فقد إستقبلتهم مثلما كان منتظرا تماما؛بالدموع والنواح المفعم بالأسى,بالطعن في سلوك ويكهام الدنيء,وبالشكوى من عنائها.وقد ألقت اللوم على الجميع ماعدا نفسها.
7-((Why did the forsters ever let her out of their sight? I am sure they greatly neglected her. I always thought they were unfit to have charge of her,but I was ignored,as I always am. poor,dear child! and mr. bennet has gone away and I know he will fight Wickham and then he will be killed and what will become of us all?
((لماذا تركها فورستر وزوجته تغيب عن أنظارهما ؟غني واثقة م أنهما أهملاها بشدة.لقد إعتقدت دائما بأنهما لم يكونا مؤهلين لرعايتها,لكنني كنت متجاهلة مثلما يحدث دائما.يا لطفلتي العزيزة المسكينة!ها قد رحل الأن السيد بنيت,وإني أعلم أنه سيقاتل ويكهم ومن ثم سيقتل, فماذا سيحصل بنا جميعاً؟
8-The collins will turn us out before he is cold in his grave;and if you are not kind to us,brother,I do not know what we shall do)).
they all exclaimed against such terrible idea,and mr. Gardiner told her that he meant to be in London the very next day and would help mr.bennet in evey way to recover Lydia.
سيطردنا اّل كولينز قبل أن يبرد في قبره؛فإذا لم تكن عطوفا علينا يا أخي,فلست اعرف ماذا سنفعل)).
تعجّب الجميع من هذه الافكار الرهيبة,وأخبرها السيد غاردنر أنه ينوي أن يكون في لندن في اليوم التالي وأنه سيساعد السيد بنيت بكل وسيلة لإستعادة ليديا.
9-((Until we know that they are not married,and have no intention of marrying,let us give them up as lost.as soon as i get to town my brother and i shall consult together)).
((لا تجعلونا نسلّم بإنهما تائهان قبل ان نعرف أنهما لم يتزوجا وأنهما لا ينويان الزواج.سنتشاور انا وأخي حالما أصل إلى المدينة)).
10-((oh, my dear brother)),replied mrs.bennet,((that is exactly what i most wish for.above all things ,keep mr.bennet from fighting.tell him what a dreadful state i am in.and tell my dear lydia not to order any wedding clothes until she has seen me because she does not know the best shops.tell her that she shall have as much money as she wants to buy them after they are married)).
أجابت السيدة بنيت Sad(أوه,ياأخي العزيز هذا ماأتمناه تماماً.قبل كل شيء أبعد السيد بنيت عن القتال.أخبره بالحالة الرهيبة التي أعيش فيها.واخبر عزيزتي ليديا بأن لا تطلب أية ثياب للزفاف قبل أن تراني,لأنها لا تعرف أفضل المحلات.
أخبرها بأنها ستحصل على ما تشاء من النقود لشرائها بعد أن يتم زواجهما)).
11-In the afternoon Jane and Elizabeth were able to have half an hour to themselves.Elizabeth begged for further details of the elopement.Jane showed her the note which Lydia had left for mrs.forster,which had been brought to them by colonel Forster.
تمكنت جاين وإليزابث من الإنفراد معاً لمدة نصف ساعة في فترة مابعد الظهر .توسلت إليزابث إليها من أجل من مزيد من التفاصيل عن الفرار.فأرتها جاين الرسالة القصيرة التي تركتها ليديا للسيدة فورستر,والتي جلبها إليهم الكولونيل فورستر.
12-((my dear Harriet,
You will laugh when you know where i am gone and i cannot help laughing myself at your surprise tomorrow morning.i am going to Gretna green with the one man in the world whom i love.i should never be happy wihout him, so i think it does no harm to go. you need not write to Longbourn about my going, it will make thier surprise all the greater when i write to them and sign my name Lydia Wickham.
What a good joke it will be! i can hardly write for laughing! i shall send for my clothes i get to longbourn; but i wish you would tell sally to mend a great tear in my muslin dress before they are packed. goodbye. give my love to colonel forster.i hope you will drink to our good journey. your affectionate friend Lydia Bennet)).
((عزيزتي هارييت,
ستضحكين عندما تعرفين إلى أين رحلت,أما أنا فلا يسعني إلا أن أضحك من دهشتك في صباح الغد. إني ذاهبة إلى غرتنا غرين مع الرجل الوحيد في العالم الذي أحبه.لن أتذوق طعم السعادة من دونه,لذلك أعتقد أن لا ضرر من الرحيل.أنت لست مضطرة لأن تبعثي برسالة إلى لونغبورن لإخبارهم برحيلي,لأن دهشتهم ستكون أعظم عندما أكتب لهم رسالة أوقعها بإسم ليديا ويكهام.
كم ستكون دعابة رائعة! قلما يسعني الكتابة لإستغراقي في الضحك! سابعث في طلب ملابسي عندما أصل إلى لونغبورن؛ لكنني أود أن تخبري سالي بأن ترتق ثقباً كيراً في ثوبي الموسلين قبل تحزم الثياب. وداعاً.أبلغي الكولونيل فورستر بحبي.اّمل تشربي نخب رحلتنا الرائعة.
صديقتك المحبة ليديا بنيت)).
13-((Oh thoughtless, thoughtless Lydia!))cried Elizabeth when she had finished it.((what a letter is this,to be written at such a moment. but at least it shows that she seriously intended to get married. my poor father! how he must have felt!)).
صاحت ليديا بعد أن فرغت من الرسالة Sad(اّه ياليديا الطائشة! يالها من رسالة تكتب في مثل هذه اللحظة.لكنها تظهر على الأقل أنها تنوي الزواج جدياً.يالوالدي المسكين! كم تأثر من ذلك!)
14-((I never saw anyone so shocked. he could not speak a word for ten minutes. my mother was taken ill immediately and the whole house was in such confusion. my aunt philips came to lonbourn for a few days, after my father went away, and was of great use and comfort to us all. Lady Lucas has been very kind. she walked here on wednesday to say how sorry she was and to offer her help)).
((she had better have stayed at home)), cried Elizabeth. ((Perhaps she meant well, but in such a misfortune as this, one does not want to see one’s neigbours. help is impossibl; pity, insufferable)).
((لم أر من قبل شخصا صدم إلى هذا الحد. لم يستطيع النطق بكلمة قبل مضي عشر دقائق. اما ولدتي فقد وقعت في الحال فريسة للمرض , وغمر البيت كله غرتباك شديد, ولقد جاءت خالتي فيليبس إلى لونغبورن لبضعة أيام بعد أن رحل والدي, وكانت ذات فائدة وراحة لنفوسنا جميعاً. كذلك كانت الليدي لوكاس طيبة جداً. فجاءت إلى هنا يوم الأربعاء لتواسينا ولتعرض مساعدتها)).
فصاحت إيزابث Sad(كان من الأفضل لو لزمت بيتها .ربما كانت حسنة النية, لكن في ظل مصيبة كهذه, لا يرغب المرء في رؤية جيرانه, فالمساعدة مستيحلة والشفقة لا تطاق)).

javascript:emoticonp('No')
javascript:emoticonp('cheers')
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إبتسامات ودموع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة الشيخ مصطفى الامين النموذجية  :: القسم الأكاديمي :: قسم اللغة الإنجليزية-
انتقل الى: